حلمٌ مع المطر

    شاطر
    avatar
    بحبكـ موت

    عدد المساهمات : 11
    نقاط : 8450
    السٌّمعَة : 10
    تاريخ التسجيل : 06/02/2012
    الدولة :
    المهنة :
    الهواية :
    المزاج :
    mms :

    default حلمٌ مع المطر

    مُساهمة من طرف بحبكـ موت في الإثنين فبراير 06, 2012 12:47 pm

    يأتيني الغيث أخيراً

    ليس لي ...

    ولا لأحوالي فرجاً ...

    بل للناس كلها

    في مدينتي الحزينة

    يأتي مطراً

    وفي قلبي دمعاً

    كبيرٌ هذا الشعور

    وقاسي ...

    أن أكون هنا

    في مدينتي وحيداً

    ومع أفكاري وحيداً

    ومع حبيبتي وحيداً

    أحاطني الزمان بتجاربه

    فنسي الجميع

    واختارني

    وامتحنتني الحياةُ عمراً

    فلم يبق لي منها

    في شيءٍ أعيشهُ فرحاً

    الحزن يقطنني

    والوحدة تغرقني

    واليأس اقترب مني

    وأنا أقاتل أملاً

    علّها تعود يوماً

    ذات العيون العسلية

    والشعر بالشقار مشبعاً

    ويدان ألطف من النسيم

    وجسدٌ لم أرى بعده جسداً

    أحرقتْ أوراقي ببعادها

    فأشعلتُ دفاتري شعراً

    لعليّ إليّ أعيدها

    وترق علّي وتحضنني طفلاً

    وتهاتفني فأسمع صوتها

    أرق ما خُلق يوماً

    فقد اشتقت إليه

    وبعده لم أسمع لحناً

    وأخبرها عن ألمي

    وعصافيري

    وورودي وكلماتي

    ودمعي على فراقها ألماً

    فتهمس لي ...

    لا يا حبيبي

    كنتُ على سفر

    لأجمع لكِ الورود

    فأصرخ لها بشوقي

    وعن عمري

    الذي قضيته شوقاً

    وتذرف عيناها

    بلؤلؤٍ يتدرج على خديها دمعاً

    وتقول يا حبيبي

    ها أنا ...

    لنسير الدرب معاً

    فتكلمني السماء مطراً

    لأعيش محتاراً متسائلاً

    إن كان ما حصل ...

    حصل حلماً .
    [center]

      الوقت/التاريخ الآن هو الأحد أكتوبر 22, 2017 8:59 pm