ّقصة وعبرة*ّ معنى الصداقة الحقيقية

    شاطر
    avatar
    ฬậşşΐ๓
    Admin

    عدد المساهمات : 631
    نقاط : 16390
    السٌّمعَة : 0
    تاريخ التسجيل : 20/09/2011
    الدولة :
    المهنة :
    الهواية :
    المزاج :
    mms :

    default ّقصة وعبرة*ّ معنى الصداقة الحقيقية

    مُساهمة من طرف ฬậşşΐ๓ في السبت سبتمبر 24, 2011 1:08 pm

    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]



    سار صديقان يومين كاملين في الصحراء القاحلة ,

    تلهبهما الشمس بسياطها النارية ,

    وتكوي اقدامهما رمال البيداء القاسية ,حتى بلغ

    بهما العطش والتعب واليأس مبلغاً شديداً ,

    وبعد جدالٍ حول أفضل الطرق للوصول إلى حيث الأمان والماء

    صفع أحدهما الآخر ,فلم يفعل المصفوع أكثر من أن كتب على الرمل :

    ( تجادلت اليوم مع صديقي فصفعني على وجهي )
    , ثم واصلا السير إلى أن بلغا عيناً من الماء ,

    فشربا منها حتى ارتويا ونزلا ليسبحا , ولكن

    الذي تلقى الصفعة لم يكن يجيد السباحة ,
    فأوشك على الغرق ,فبادر

    الآخر إلى إنقاذه , وبعد أن استرد الموشك على

    الغرق ( وهو نفسه الذي تلقى الصفعة )

    أنفاسه , أخرج من جيبه سكيناً صغيرة ,

    ونقش على صخرة : ( اليوم انقذ صديقي حياتي ), هنا بادره الصديق الذي قام بالصفع
    والإنقاذ بالسؤال ,

    لماذا كتبت صفعتي لك على الرمل ؟ وكتبت
    إنقاذي لحياتك على الصخر ؟

    فكان أن أجابه : لأنني رأيت في الصفعة حدثاً
    عابراً,وسجلتهاعلى الرمل لتذروها الرياح بسرعة ,

    أما إنقاذك لي فعمل كبير وأصيل , وأريد له أن
    يستعصي على المحو , فكتبته على الصخر .

    أعجبتني هذه الحكاية , لأنني لاحظت أن هناك
    في الخصومة من يقلب المودة إلى عداوة وبغضاء ,

    وهناك من لا يفوت للصديق هفوة أو زلة , ومع
    أن الصحيح أن نقبل الأصدقاء على علاتهم ,

    مدركين أنهم مثلنا ليسوا كاملين .

    ( خير الاخوان من نسي ذنبك وذكر إحسانك إليه)



    فكونوا خير الاخوان





    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]

      الوقت/التاريخ الآن هو الثلاثاء أغسطس 21, 2018 10:44 am